كتب: حسين علام

نشرت عدد من صفحات موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، اليوم الاثنين، صورة لامتحان الصرف للقسم العلمى بالشهادة الثانوية الأزهرية، بعد مرور 15 دقيقة من بدء الامتحان فى التاسعة، وتتنهى فى الحادية عشرة ظهرًا، ويكثف الأزهر الشريف من لجانه لكشف مصدر تمرير ورقة الأسئلة ومن أى لجنة.

يأتي ذلك في الوقت الذي تستمر فيه فضائح تسريب امتحانات الثانوية العامة، في ظل فشل سلطات الانقلاب لمواجهة هذه الظاهرة والقبض على أصحاب صفحة شاومينج التي تتبنى التسريبات، رغم اعتقال عدد من طلاب الثانوية العامة يوميا بزعم اتهامهم بالتورط في إدارة صفحة شاومينج.

واكتفت سلطات الانقلاب بتوجيه اللوم في مواجهة ظاهرة الغش للشعب المصري، لتستغل هذه الظاهرة التي تشير المعلومات لتورط سلطات الانقلاب نفسها في إدارتها لتغيير نظام التنسيق في القبول بالجامعات من المجموع للمقابلات الشخصية التي تفتح باب الرشاوى.

وكان قد تقدم مدير لجنة بمركز البدارى بمحافظة أسيوط للاستقالة، بعد أن كشف عن مفاجأة من العيار الثقيل حينما أعلن وجود لجنة لأولاد الأكابر لتسهيل الغش لهم من الكتب، ولم تنف وزارة تعليم الانقلاب.

Facebook Comments