سخر نشطاء وسياسيون – كالعادة- من خطاب ألقاه قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، أمس السبت، حاول أن يخرج صوته خشناً ومتوعداً: "إوعوا تفتكروا أن لين الكلام، وحسن الخلق، دي حاجة تانية غير قمة البأس".

واعتبر نشطاء على منصات التواصل الاجتماعي، تهديدات "السيسي" رجولة متأخرة، وتندر بعضهم بالقول :"السيسي شارب بيريل"، بينما علق آخر:" هى اثيوبيا تديلو على قفاه وجاي يعمل علينا دكر"، وقال ناشط ثالث:" باين عليك حاسس بنهاية مبارك".

يأتي ذلك على مقربة من حلول الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير 2011، التي سبقها نظام القمع العسكري، بسلسلة من التفجيرات والهجوم على فنادق ومنشآت سياحية، واغتيال عدد من ضباط الشرطة، في محاولة لبث الرعب وصناعة الإرباك في صفوف رافضي الانقلاب ومؤيدي الشرعية.
وكان السيسي دعا المصريين إلى عدم النزول للتظاهر في ذلك اليوم، في خطاب ألقاه الشهر الماضي، في مناسبة الاحتفال بذكرى المولد النبوي، إذ تساءل: "تنزلوا ليه"، محذرا من مصير دول أخرى كسوريا، والعراق ، وليبيا، يتهدد مصر، وفق وصفه.

Facebook Comments