كتب أحمد علي

تواصلت تظاهرات الثوار الأحرار صباح اليوم الأحد ثالث أيام أسبوع الثورة جامعة من الفيوم والقليوبية، ضمن موجة "ثورة حتى النصر" المتواصلة لـ25 يناير الجارى بدعوى من التحالف الوطنى لدعم الشرعية، استمرارًا للنضال والتظاهرات الرافضة للانقلاب العسكرى وجرائمه والعبث بمقدرات البلاد وحالة التدهور والتردى التى وصلت إليها فى ظل حكومات الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.

فى الفيوم انتفض الثوار فى وقفات وسلاسل بشرية من أمام بطن اهريت التابعة لمركز يوسف الصديق تنديدا بجريمة قتل وتصفية داخلية الانقلاب  للطبيب البشرى محمد عوض أمس السبت.

وشهدت الوقفات والسلاسل البشرية التى امتدت على الطريق الزراعى بين قصر الجبالي والشواشنة تفاعلًا من المارة ومشاركة من الأهالى وسط ترديد الهتافات والشعارات المناهضة للانقلاب وجرائمه والمطالبة برحيل العسكر وإعدام قائد الانقلاب ومحاكمة كل المتورطين فى جرائم بحق أحرار وحرائر مصر.

وفى القليوبية ومن بنها نظمت نساء ضد الانقلاب وقفات وسلاسل بشرية تندد بجرائم الانقلاب وتردى أحوال البلاد وتفاقم المشكلات وغلاء الأسعار والعبث بحقوق مصر التاريخية بمياه نهر النيل.

كما نددت المشاركات بالانتهاكات التى ترتكبها داخلية الانقلاب بحق الأحرار والحرائر خارج السجون وداخلها فى محاولة فاشلة لوقف النضال والحراك الثوري.

الثوار خلال التظاهرات المتنوعة رفعوا أعلام مصر وصور الرئيس محمد مرسى وشارات رابعة العدوية وصور الشهداء والمعتقلين ولافتات تدعو جموع الأحرار من أبناء الشعب المصرى بالانتفاض والنزل فى الميادين واللحمة مع الثوار لإنقاذ البلاد وإسقاط الظلم ومظاهرة للعودة للحرية والكرامة الإنسانية والعدالة الاجتماعية.

وأكد الثوار أن جرائم الانقلاب والانتهاكات المتواصلة تزيدهم إصرارًا على مواصلة طريق النضال حتى تحقق الثورة أهدافها وتعود جميع الحقوق المغتصبة ويتم القصاص لدماء الشهداء والإفراج عن جميع المعتقلين ويعدم قائد الانقلاب.

 

Facebook Comments