كتب – هيثم العابد

فى ظل فشل حلول العسكر البائسة للخروج من الأزمة الاقتصادية الطاحنة والاعتماد على القروض والمعونات الخارجية لإنقاذ الوضع المالي المنهار من الإفلاس، كشف الخبير الاقتصادي د. فخري الفقي -مستشار صندوق النقد الدولي السابق- عن وصول حجم الديون الخارجية لـ مصر إلى 48 مليار دولار.

وأكد الفقي -خلال حواره مع الإعلامي المقرب من الأجهزة الأمنية عمرو عبدالحميد عبر شبكة "سكاي نيوز عربية"- أمس السبت، أن إجمالي فوائد القروض الخارجية يلتهم 15% من إجمالي الناتج المحلي.

وأشار أستاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة إلى أن البنك الدولي رصد لمصر منذ عامين، 5 مليارات دولار لمشروعات البنية التحتية، حصلت مصر على 2 مليار منها، وتبقي 3 مليار بفائده نحو 1.8% ولكنها تم ضخها لدعم الموازنة العامة.

وأوضح أن قرض بنك التنمية الإفريقي 1.5 مليار دولار، يتم سداده على مدار 20 عاما بسعر فائدة 1.5 %، مشيرا إلى أن تلك القروض أنقذت الاقتصاد المصري من الانهيار ولكن بالتبعية لها قيود سياسة دفعها مصر خاصة فيما يتعلق بقروض صندوق النقد الدولي.

Facebook Comments