زعمت وزارة البيئة فى حكومة الإنقلاب، أن ارتفاع نسبة التلوث، وقلة نسبة الأمونيا بالمياه، من أسباب نفوق الأسماك، إضافة إلى غمر أصحاب الـقفاص السمكية.

وقالت الدكتورة كوثر حفنى -رئيس الأزمات بوزارة البيئة بحكومة الانقلاب- إن الصيادون هم السبب حيث يقومون بإخفاء الأقفاص على عمق كبير، لإخفائها عن لجان التفتيش، التي كانت تمسح المنطقة بعد غرق المعدية الأسبوع الماضي.

جدير بالذكر أن 2300 طن من السماك قد نفقت خلال الشهر قبل الماضى ما سبب خسائر فادحة للصيادين والذين توقف مصدر رزقهم الأول والأخير دون تحرك من وزارة البئة والمحافظة فى تعويضات لهم. 

Facebook Comments