كتب: عبد الله سلامة
أصدرت وزارة الأوقاف في حكومة الانقلاب منشورا لجميع المديريات والإدارات، تطالب فيه بإزالة لافتات الجمعية الشرعية والدعوة السلفية، وأن يحل محلها لافتة "وزارة الأوقاف المصرية".

وقال جابر طايع، رئيس القطاع الدينى بأوقاف الانقلاب، في تصريحات صحفية: "إن الوزارة ستمنع الجمعيات الشرعية أو جماعة أنصار السنة أو التبليغ والدعوة أو الدعوة السلفية أو حتى الجمعيات الخيرية، من وضع أسمائها على المساجد".

وكانت وزارة الأوقاف قد اتخذت عدة إجراءت منذ انقلاب 2013، من أجل "عسكرة المساجد"، حيث حولت الأئمة إلى مخبرين لجهاز أمن الدولة، يقومون بالتبليغ عن المصلين، كما قامت بمنع الأئمة والخطباء المشهورين ممن لهم رصيد كبير من الحب عند المواطنين من الخطابة والإمامة، فضلا عن حظر الأذان في المكبرات، واشتراط تقديم الأسماء وصور البطاقات الشخصية للجهات الأمنية كشرط للاعتكاف في شهر رمضان.
 

Facebook Comments