كتب: عبد الله سلامة
حذَّر الخبير الأمني العميد حسين حمودة من ثورة جياع مقبلة؛ بسبب تفاقم الأزمات المعيشية جراء السياسات الفاشلة لقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي.

وقال حمودة، خلال مشاركته في وقفة أصحاب المعاشات، اليوم الإثنين: إن حالة التضخم الحالية وارتفاع الأسعار تتسبب في إحداث شرخ اجتماعي بين القمة والقاع، وتنذر باندلاع ثورة جياع، مشيرا إلى أن السياسات الحالية تتسبب في وجود احتقان وانقسام يصب في النهاية في صالح الإرهاب وثورة الجياع، وهي الانتفاضة القادمة، ولن تكون مشابهة لما تم في 25 يناير.

وأضاف أن منظمي الوقفة ليسوا متسولين وأنهم لم يطلبوا إحسانا من الدولة، لافتا إلى أن أصحاب المعاشات لديهم 640 مليار جنيه استولت عليها الحكومات المتعاقبة، وهي ليست أموالا عامة، بل خاصة لا يحق لأحد التصرف فيها.

Facebook Comments