دخلت الطالبة "إسراء خالد سعيد"، طالبة بالفرية الثالثة بكلية الهندسة، يومها الـ355 من الاعتقال في سلخانات الانقلاب؛ حيث تم إختطافها منذ منزلها في بني سويف فجر يوم 21 يناير 2015 من منزلها ببني سويف.

 

وتقبع "إسراء" في سجن المنيا منذ اعتقالها، وحرمها الاعتقال من حضور جنازة والدها الذي ارتقى شهيدًا في سجن بني سويف المركزي، في شهر مارس 2015 نتيجة الاهمال الطبي، وتعنت إدارة السجن التي منعت عن خالد البالغ من العمر 46 عامًا دخول الأدوية؛ ما تسبب في دخوله في غيبوبة تامة بسبب النزيف الداخلي وإصابته بفيروس سي، وتضخم بالكبد والطحال.

Facebook Comments