كتب- مروان الجاسم:

 

قال الكاتب الصحفي سليم عزوز: إن لقاء عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري، بمن سماهم المثقفين محاولة بائسة للبحث عن شرعية زائفة على الأرصفة.

 

وأضاف عزوز في مداخلة هاتفية لبرنامج الشرق أمس الجمعة على قناة الشرق أن السيسي يعلم تمامًا أنه بلا شرعية تؤهله لحكم البلاد ولذلك يريد أن يعترف أكبر عدد من فئات الشعب به، لافتًا إلى أنه للمرة الأولى أن يحصل مواطن على العفو مقابل الاعتراف بشرعيته، في إشارة إلى الإعلامي طارق عبد الجابر.

 

وأوضح أن السيسي كشف عن وجهه القبيح، وأنه رجل يبحث عن شرعيته مهما كان الثمن، لافتًا إلى أن عبد الجابر عندما فشل في إثبات كفاءته بالعمل في الجزيرة انتقل للشرق وبدأ يهاجم السيسي متطوعًا دون أن يطلب أحد منه ذلك.

 

    

 

Facebook Comments