قال الإعلامي بقناة الجزيرة زين العابدين توفيق إنه يرفض العودة لمصر في ظل وجود عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري على الرئيس محمد مرسي.

 

وأضاف عابدين في تدوينة له على "فيس بوك" اليوم السبت: كإعلامي مصري مقيم في الخارج لست نادمًا على أي كلمة قلتها ضد ظلم وغباء النظام، ولست راغبًا في العودة إلى مصر ما بقي فيها هذا النظام الظالم ولا مانع لديَّ أن أدفن في أي أرض تغدق بالعدل والكرامة على من يخطو عليها".

 

وشن توفيق هجومًا حادًا على من أسماهم "المسمين زورًا بالمثقفين" قائلًا: "أعلن ندمي فقط على أن عرفت هؤلاء الطبالين يومًا وجالستهم وأبديت احترامي لهم".

 

جاء ذلك ردًّا على إعلان الكاتب الصحفي عبدالله السناوي المؤيد للانقلاب عن وجود عدد من الإعلاميين المعارضين والمقربين للإخوان قدموا طلبات للرئاسة من أجل العودة إلى مصر أسوةً بالإعلامي طارق عبد الجابر.

 

بينما تحدى الكاتب الصحفي وائل قنديل أن يعلن "السناوي" أسماء الراغبين في العودة، قائلاً: "أتحدّى السناوي أن يذكر اسمًا واحدًا من الصحافيين المصريين في الخارج يفكّر في اقتراف خطيئة استرحام سلطات نظامٍ قاتل، سارقٍ لسلطة، ومعادٍ لثورة، ومبدّد لرصيدٍ حضاريٍّ وثقافي، ومهين لدور تاريخي لبلدٍ كبير بحجم مصر".

 

Facebook Comments