كتب- مروان الجاسم:

 

وصف مجدي حمدان المحلل السياسي، الأحداث التي وقعت بالجلسة الأولى لبرلمان الدم بالسيرك القومي أو برطمان المستقبل، مضيفا أن بعض الأعضاء بالبرلمان كتبوا على صفحاتهم على فيس بوك أنهم لن يناقشوا القوانين التي أصدرها السيسي وسيتم الموافقة عليها جميعا.    

 

وأضاف حمدان في مداخلة هاتفية لبرنامج الشرق اليوم على فضائية الشرق، ليلة الأحد أن برلمان الدم يعبر عن المرحلة ويليق بالأجهزة الأمنية والسيادية التي صنعته، وقد أدوا في جلسة اليوم المطلوب منهم فبعضهم أدى دور المهرج والبعض أدى دور البهلوان والبعض الآخر  في دور الأراجوز.

 

وأوضح حمدان أن هذا البرلمان باطل دستوريا وشرعيا بنص المادة 104 من الدستور التي تنص على أن أداء اليمين الدستوري الخطوة الهامة لأي عضو ليصبح عاملا بالبرلمان، وما وقع اليوم من تجاوزات أبطل عضوية عدد من النواب الذين أدوا اليمين بصورة مخالفة، ويكون الإبقاء على العضو المخالف إبطال للبرلمان شكلا وموضوعا.

 

وأشار حمدان إلى أن مخالفة العضو مرتضى منصور لنص اليمين مخالفة سوف تندرج على البرلمان بأكمله وليس عليه هو فقط لأن مخالفة أحد الأعضاء تسقط على باقي الأعضاء. 

 

رابط الفيديو:

Facebook Comments