كتب- هيثم العابد:

 

خيم الصمت التام فجأة على خطاب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لحشد من الجماهير في ولاية يوزغات، أمس الجمعة، بعدما قرر حبس كلماته مع رفع أذان العصر حتى فرغ المؤذن من النداء، ليعقب بعدها "إن الأذان هو أحد أعمدة هذا الدين".

 

وأوقف أردوغان خطابه عندما سمع صوت المؤذن مكتفيًا بالتلويح لأنصاره المحشدين بالآلاف في ساحة صورغون بعلامة رابعة العدوية، أثناء المؤتمر الجماهيري الذي عُقد خلال مراسم افتتاح عدة مشاريع خدماتية في البلدة التابعة لولاية يوزغات وسط البلاد.

 

وطالب الرئيس التركي شعبه بالتكاتف من أجل مواجهة الإرهاب الذي ضرب عددًا من المدن التركية مؤخرًا مخلفًا عشرات الضحايا ما بين قتيل وجريح، مشيرًا إلى ضرورة توحد الجميع من أجل القصاص لدماء الشهداء وتطهير البلاد من العناصر الدموية التي تهدف إلى التخريب وإشاعة الفوضى.

 

وليست هذه هي المرة الأولى التي يوقف فيها الرئيس التركي خطابه بسبب الأذان، فقد قام العام الماضي بالتوقف عن حديثه عندما سمع صوت المؤذن أثناء خطاب جماهيري له في إسطنبول لتحية الناخبين بعد فوز حزبه في الانتخابات البرلمانية الأخيرة.

 

 

  (function(d, s, id) { var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0]; if (d.getElementById(id)) return; js = d.createElement(s); js.id = id; js.src = “//connect.facebook.net/en_US/sdk.js#xfbml=1&version=v2.3”; fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);}(document, “script”, “facebook-jssdk”));

#شاهد .. أردوغان يتوقف أثناء خطابه لسماع الآذان.. ثم يعقب: "الأذان أساس هذا الدين"#مباشر #تركيا

Posted by قناة الجزيرة مباشر – Aljazeera Mubasher Channel on Friday, March 25, 2016

 

 

Facebook Comments