كتب- أحمد علي:

 

لوحة ثورة متجددة يصنعها ثوار فاقوس بالشرقية تؤكد الصمود والثبات في ميادين الحرية؛ حيث انتفضوا صباح اليوم في مسيرة سبقتها سلاسل ووقفات على طريق فاقوس الرئيسي تندد بجرائم الانقلاب بحق المعتقلين وتؤكد مواصلة النضال ضمن تظاهرات "ثورة لا تعرف اليأس" التي دعا إليها التحالف الوطني لدعم الشرعية.

 

أرسل الثوار خلال المسيرة التي شهدت مشاركة وتفاعلاً كبيرًا من الأهالي التحية للرئيس محمد مرسي الصامد في سجون الانقلاب ككل الأحرار، رافعين أعلام مصر جنبًا إلى جنب صور الرئيس مرسي وشارات رابعة العدوية، في مشهد أشعله شباب الثورة.

 

كما رفع الثوار لافتات تحمل عبارات التنديد بالجرائم التي تعرض لها خليل العقيد المعتقل بسجن العقرب وابن مدينة فاقوس، مطالبين بفتح تحقيق عاجل ومحاكمة المتورطين في هذه الجريمة ورفع الظلم الواقع على خليل ونقله لمستشفى يتلاءم مع حالته الصحية الحرجة والتي تتدهور نتيجة الانتهاكات التي تعرض لها.

 

وردد الثوار الهتافات والشعارات المطالبة برحيل العسكر والعودة للمسار الديمقراطي وإعدام قادة الانقلاب وعصابته، ومحاكمة المجرمين، والانتصار للحرية والكرامة الإنسانية والإفراج عن جميع المعتقلين والقصاص لدماء الشهداء ومحاكمة كل المتورطين في جرائم بحق مصر وشعبها الحر. 

 

كان ثوار الشرقية قد انتفضوا أمس الجمعة بما يزيد عن 30 تظاهرة على مدار اليوم، وسط مشاركة واسعة من جموع الأهالي في رسالة مفادها أن انتهاكات وجرائم الانقلاب من اعتقال وإخفاء قسري لأحرار الوطن لا تزيد الثوار إلا إصرارًا على مواصلة طريق النضال حتى تحقيق جميع إهداف الثورة كاملة.

Facebook Comments