كتب: حسن الإسكندراني

كشفت مواطنة أقصرية، عن قيام قوات أمن الانقلاب بالأقصر، من اعتقال نجلها ويدعى خليل سعد إبراهيم، (33 سنة فى أكتوبر الماضى، خلال القبض على عدد من الشباب عشوائيًا خلال مطاردة لأحد المطلوبين أمنيًا في منطقة الكرنك.

وأضافت: فى تصريحات صحفية، اليوم، وقتها وقعت مشادات بين الشرطة وبعض المواطنين بمنطقة الكرنك القديم أثناء مطاردة الشرطة لأحد المطلوبين، واتهمت قوات الأمن أصحاب المحلات بإيوائه، ورغم نفيهم إلا أن الشرطة قبضت على عدد كبير منهم، وبعدها أحيلوا للمحاكمة.

وأشارت إلى أنه تم إحالته للمحاكمة، ونجلها يعمل بأحد الكافيتريات بشارع الكرنك القديم، وأثناء مطاردة الأمن، اشتبكوا مع أصحاب المحلات، وألقوا القبض على عدد من المواطنين بينهم ابنى، على الرغم من أنه لم يشارك في أي شغب.

وكشفت الأقصرية في أثناء زيارتي لنجلى فوجئت بأنه مصاب، ولا يستطيع السير على قدميه من آثار التعذيب، وقمنا بإثبات ذلك في تقرير طبي، لكن تم إخفاء التقرير، ومنعوا المحامين من الحضور معهم خلال التحقيقات، وهو محبوس منذ إلقاء القبض عليه حتى اليوم.مضيفةً إن أغلب أصحاب المحلات في الشارع لم يشتركوا في شغب لكن قوات الأمن اعتدت على محلاتهم وقامت بتكسير بعضها، الأمر الذي دفعهم للتصدي لهم وغالبيتهم دفعوا الثمن بتحويلهم للمحاكمة رغم أنهم لم يفعلوا ما يستحق.

Facebook Comments