قضت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار فتحي البيومي، اليوم السبت، بالسجن المشدد 15 عاما على 4 معتقلين من رافضي الانقلاب العسكري، بمجموع أحكام بلغ 60 عاما، على خلفية اتهامهم بالاشتراك في أحداث التظاهر التي وقعت بمنطقة الشرابية في يوليو 2015.

 

كما قضت المحكمة ذاتها، بالسجن المشدد 15 عاما على المعتقل أحمد فوزي، على خلفية اتهامه بالانضمام إلى جماعة "أسود الخلافة" التابعة لتنظيم داعش.

 

وأسندت نيابة الانقلاب إلى المعتقل تهم الانضمام لجماعة مؤسسة على خلاف أحكام القانون تهدف لمنع سلطات الدولة من أداء عملها والاعتداء على المواطنين وتتخذ من العمليات العسكرية والتدريب وسائل لتحقيق أغراضها.

 

وجاءت هذه الاتهامات بحق المعتقل، لكونه من المنتمين للتيار الإسلامي، ورغم عدم تورطه في أي عمل عسكري فعلي أو مسلح، وعدم ارتكاب أي أفعال مجرّمة أو قتل أو ترويع أو إصابة أي أشخاص سواء كانوا من عناصر الجيش أو الشرطة أو مواطنين مدنيين.

 

وقضت بالسجن المؤبد غيابيًا 25 عاما على محمد سمير، والسجن المشدد 10 سنوات حضوريًّا على أحمد عبدالوهاب، بمجموع أحكام بلغ 35 عاما، وذلك على خلفية اتهامهما بالانضمام إلى تنظيم "جند الشام".

 

 

 

Facebook Comments