كتب- حسن الإسكندراني:

 

شهدت حركة نقل الركاب بمحطة أتوبيسات شرق الدلتا بالإسماعيلية، اليوم الثلاثاء، إضراب سائقي أتوبيسات شرق الدات للمطالبة بمستحقاتهم المتأخرة؛ ما أدى لتكدس مئات الركاب المسافرين لعدة محافظات.

 

وقال أحد سائقي أتوبيسات شرق الدلتا: إن حقوق سائقي الأتوبيس في فرع شرق الدلتا مهضومة عكس باقي الأفرع الأخرى الذين يحصلون على مستحقاتهم المالية أولاً بأول بعيدا عن المعاناة التي نعيشها.

 

وأشار أحد سائقي أتوبيسات شرق الدلتا الذي رفض ذكر اسمه إلى أن الإضراب مستمر حتى إشعار آخر ما لم يكن هناك تدخل جاد من كل الجهات المعنية بالأمر لحل مشاكلنا المالية.

 

 

وكان عدد من السائقين التابعين لهيئة نقل شرق الدلتا بمحافظة الدقهلية، قد دخلوا الخميس الماضي في اضراب تام عن الطعام بعد صدور قرار لهم بالفصل، احتجاجًا على صرف مستحقاتهم المتأخرة. 

 

وقال محمد عسل، أحد السائقين المعتصمين، بأنهم تفاوضوا مع رئيس الشركة منذ أسبوعين لصرف رواتبهم المتأخرة، ووعدهم بصرف مستحقاتهم كاملة، وبعد مرور أسبوعين على هذه الوعود قرر 17 سائقًا من الشركة الاعتصام داخل جراج الأتوبيسات الموجود بجوار استاد المنصورة، بداية من الثلاثاء الماضى، بعد الانتهاء من ساعات العمل الساعة الثامنة والنصف، دون أن إضرار بأوقات العمل أو تعطيله.

 

وأشار محمد على، أحد السائقين المعتصمين، إلى أنهم فوجئوا بصدور قرار بفصل 7 منهم عشوائيًا، أمس الأربعاء، فصلاً تعسفيًا تمهيدًا لفصلهم نهائيًا من جانب رئيس الشركة، ردًا على اعتصامهم، لافتًا بأنهم مستمرون في اعتصامهم حتى صرف مستحقاتهم المتأخرة.

Facebook Comments