كتب: عبد الله سلامة
نفى المحامى محمد السيد، صديق الطالب الإيطالي جوليو ريجينى، والذي كان يقيم معه فى نفس الشقة بمنطقة الدقي بالجيزة، رؤيته للحقيبة الحمراء التى أظهرتها وزارة الداخلية فى حكومة الانقلاب، ضمن ادعاءاتها بشأن ملابسات مقتل "ريجيني" علي يد عصابة الميكروباص.

وقال السيد، فى تصريحاته لصحيفة "لاستامبا" الإيطالية: إنه لم ير ريجينى يحمل هذه الحقيبة إطلاقا طوال مدة إقامته معه، كما أن نظارة الشمس التى ظهرت فى الصور ليست نظارته؛ لأنه لم يره على الإطلاق يستخدمها".

وأكد أن ريجيني لم يكن يدخن حشيشا على الإطلاق، متهما الداخلية بدسها له؛ لإظهاره بأنه مدمن مخدرات.

Facebook Comments