طالب "المركز المصري للحق في الدواء"، بشطب عضو مجلس نواب العسكر، سعيد سعد خميس المشهور بسعيد حساسين، نهائيا وتنفيذ أحكام القضاء بإغلاق كافة الفروع المنتشرة، وذلك لاتهامه بالنصب والغش والتزوير وترويج أدوية وهمية بماركات مزورة.

 

وقال المركز في بيان صادر اليوم الاثنين، إن حساسين قام بتكرار محاولات الغش في الأدوية وترويج منتجات غير مسجلة في وزارة الصحة، بالإضافة إلى تحايله على القانون ببيع هذه منتجات غير مسلجة كعلاج لعدد من الأمراض.

 

ولفت البيان إلى أن أجهزة وزارة الصحة وإدارة العلاج الحر والإدارة العامة للتفتيش الصيدلي بالجيزة والسويس وكفر الشيخ والفيوم والقليوبية وعدد أخر قامت سابقا بمهاجمة فروعه الـ 33 بالاشتراك مع مباحث التموين وجهاز حماية المستهلك، وتم ضبط ألاف العبوات،وأنه تم تحويله إلى النيابة العامة وصدرت ضدده أكثر من 22 حكم قضائي لمحاكم الجنح المختلفة وبعضها بمحاكم الاستئناف بسجنه بتهمة الغش التجارى للأدوية.

 

وأوضح المركز أنها تهمة يجب أن تقوم النقابة بتطهير صفوفها من مرتكبيها حرصا على سلامة سمعة أعضائها ودفاعا منها لصالح المريض المصري.

 

وأضاف البيان أن جهاز حماية المستهلك حذر المواطنين من شراء منتجات للمذكور "بامبو كريم وزيت اللوز وزيت النخاع ونيرو كريم وروما كريم" فهى مثبت عليها خواص غير طبية مزيفة بغرض علاج الطفح الجلدى والبواسير والصدفية والالام الفقرات وتم سحب عينات.

 

وأورد "الحق فى الدواء" عدد 22 حكم قضائيا ضد المذكور منها أحكام حضوريا مثل الدعوى رقم 2542 جنح أكتوبر بالحبس ثلاث سنوات، ومحكمة جنح الفيوم الدعوى رقم 26220 بالحبس سنة مع الشغل لصالح وزارة الصحة بتهمة الغش التجاري.

Facebook Comments