كتب- يوسف المصري:

 

رصدت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات 420 حالة اعتقال خلال شهر مايو الماضي، بينهم 5 فتيات، وتعرض 25 محبوسًا للتعذيب.

 

وأضافت التنسيقية، خلال تقريرها الشهري الصادر اليوم الثلاثاء، أن هناك 16 حالة إهمال طبي بالمنع من العلاج، فضلاً عن 48 حالة اختفاء قسري.

 

وأوضحت أنه من بين حالات الإهمال الطبي ما يعانيه سليمان علي النجار، من ارتفاع حاد في ضغط الدم والسكر وفقدان في الوزن، وسط رفض إدارة سجن معسكر قوات الأمن بالشرقية دخول الأدوية اللازمة أو نقله للمستشفى، وهو ما يتكرر مع شريف حسن جلال، داخل سجن وادي النطرون، بعد تعرضه لذبحة صدرية حادة وقصور بالشريان التاجي، ويحتاج لتدخل جراحي لعمل قسطرة قلب، وترفض إدارة السجن نقله للمستشفى.

 

وتتوزع الحالات على عشرة سجون هي: المؤسسة العقابية، الأبعادية، الزقازيق، العقرب، المنيا شديد الحراسة، برج العرب، جمصة، وادي النطرون، معسكر قوات الأمن بالشرقية، ومعسكر قوات الأمن بدمياط.

 

وطبقًا للتقرير وقعت 18 حالة اختفاء قسري لطلاب بالمرحلة الثانوية والجامعية؛ حيث تعرض طالب الجامعة العمالية بالمنصورة "عبد الرحمن حسان الطنطاوي" للاحتجاز، ومن ثم الإخفاء القسري من داخل اللجنة أثناء أدائه للامتحانات، كذلك فقد تعرض طالب هندسة المنصورة "علي محمد سليمان" للاختفاء القسري من قبل قوات الأمن بعد خروجه من لجنة الامتحان.

Facebook Comments