يوسف المصري

قررت سلطات الانقلاب العسكري، اليوم الثلاثاء، البدء في بناء سجن مركزي جديد في محافظة القليوبية شمال القاهرة، ليكون السجن الحادي عشر الذي يصدر قرار بتشييده خلال أقل من ثلاثة أعوام، والثالث خلال العام الجاري.

وأصدرت وزارة داخلية الانقلاب قرارا- نشر اليوم بالجريدة الرسمية المصرية- نصَّ على "إنشاء سجن مركزي يحمل اسم سجن العبور المركزي في المنطقة الصناعية في مدينة العبور، ويشمل اختصاصه دائرة مديرية أمن القليوبية".

وأنشأت داخلية الانقلاب -خلال أقل من ثلاثة أعوام- عشرة سجون في أنحاء البلاد، هي "ليمان جمصة"، و"ليمان المنيا"، و"شديد الحراسة المنيا"، و"الصالحية"، و"الجيزة المركزي"، و"النهضة" في القاهرة، وسجن "15 مايو" جنوب القاهرة، و"أسيوط"، وسجن مركزي جديد في البحيرة، وسجن مركزي بمديرية أمن القليوبية.

ووفق بيانات سابقة لمنظمات حقوقية مصرية، فإنه "يوجد على امتداد مصر ما يزيد عن 40 سجنا، و382 مقر احتجاز داخل أقسام الشرطة".

يشار إلى أن 491 معتقلا قضوا نحبهم في السجون المصرية منذ الانقلاب العسكري على الرئيس محمد مرسي، حيث تحولت سجون الانقلاب إلى عنابر للموت، حيث إن التعذيب والإهمال الطبي والتعنت في تقديم الرعاية الصحية اللازمة للمعتقلين قد تسبب في وفاة مئات المعتقلين إما داخل مقرات الاحتجاز والزنازين التي يقبعون بها، أو داخل مستشفيات السجون بعد تدهور حالتهم الصحية".

Facebook Comments