مروان الحاسم

قال الدكتور عبد التواب بركات، الأستاذ المساعد بمعهد البحوث الزراعية: إن تصريحات الدكتور علاء النهري، نائب رئيس المركز الإقليمي لعلوم الفضاء التابع للأمم المتحدة، أكدت منذ شهر ونصف أن تخزين المياه خلف سد النهضة يتم على قدم وساق، وأن ارتفاع المياه وصل إلى 40 مترا، وأن ما تعاني منه مصر الآن من عجز في المياه نتيجة احتجاز إثيوبيا للمياه خلف السد.

 

وأضاف بركات- في مداخلة هاتفية لقناة "مكملين" مساء السبت- أن حل مشكلة المياه في مصر لن يتم إلا بحل الأزمة مع إثيوبيا، ولا يوجد بديل لمصر إلا مياه النيل، وإذا كانت مصر هبة النيل، فإن غياب النيل يعني موت مصر والمصريين.

وأوضح بركات أن تصريحات مسؤولي حكومة الانقلاب حول معالجة مياه الصرف واستخدامها للشرب، بجانب تطبيق نظامي الري بالرش والتنقيط بمحافظات الدلتا كاذبة؛ لأن أراضي الدلتا بالكامل لا تروى ولا ترش.

 

وتوقع بركات استمرار أزمة المياه رغم تعديل وزارة الانقلاب، لافتا إلى أن وزير الري والموارد المائية كان ضمن فريق المفاوضين باللجنة الثلاثية، ومن الطبيعي أن يتبنى نفس السياسة التفاوضية.

 

 

Facebook Comments