كشفت مصادر بنيابة الأموال العامة بالإسكندرية، إن قرارًا سيصدر خلال أيام باستدعاء عدد من المحافظين السابقين في واقعة الفساد الشهيرة والمعروفة إعلاميًا بـ"أرض الحديقة الدولية داون تاون" وقيمتها مليار و300 مليون جنيه.

وأضافت المصادر -في تصريحات صحفية اليوم- أنه سيتم استدعاء المحافظين السابقين وهم اللواء عادل لبيب، واللواء محمد عبد السلام المحجوب فى عهد المخلوع، إضافة إلى هاني المسيري، محافظ الانقلاب بالإسكندرية السابق.

وتعود وقائع جريمة الفساد، إلى بلاغ من مباحث الأموال العامة بمديرية أمن الإسكندرية للنيابة العامة، كشف النقاب عن تفاصيل قضية استغلال أراضى ملك الدولة لصالح رجال أعمال وقعوا عقد انتفاع مع محافظة الإسكندرية لتطوير وتنمية الحديقة الدولية إلا أنهم أقاموا أكبر مشروع استثمارى معروف بالمحافظة الآن باسم "الداون تاون" مباحث الأموال العامة أكدت تواطؤ عدد من مسئولى المحافظة منذ 2004 وحتى الآن لمساعدة هذه الشركة فى استنزاف موارد الدولة والاستيلاء على أراضيها بما قيمته نحو مليار و300 مليون جنيه.

وكشفت التحقيقات عن أن كلا من اللواء محمد عبد السلام المحجوب، واللواء عادل لبيب واللواء طارق المهدى والدكتور هانى لمسيرى محافظي الإسكندرية السابقين، لم يتخذوا الإجراءات التنفيذية الواجبة لتحصيل مستحقات الدولة واسترداد مساحات الأرضى المتعدى عليها منذ صدور قرار المحافظ رقم 802 لسنة 2004 بإلغاء التخصيص الممنوح لشركة دلتا مصر للتنمية السياحية والعقارية بهدف تطوير وتنمية وإدارة الحديقة الدولية بالإسكندرية بمساحة إجمالية 125 فدانًا لمدة 20 عاما، وفق عقد انتفاع مؤرخ فى 21 مايو 1998، لعدم الالتزام ببنود العقد والتعدى على مساحات مملوكة للدولة مخصصة للنفع العام وإهدار المال العام بما يتجاوز مليار و300 مليون جنيه.

كانت البداية بتلقي اللواء نادر جنيدي مساعد وزير الداخلية لأمن الإسكندرية عدة بلاغات تتهم مسئولين فى المحافظة منذ 2004 وحتى الآن بالإضرار بالمال لعام وتسهيل استنزاف عدد من رجال الأعمال لموارد الدولة والاستيلاء على 125 فدانا وإنشاء مشروع الداون تاون الاستثمارى عليها، وبيع منشآت ومحلات داخله مقابل مبالغ كبيرة؛ حيث وصل سعر الباكية الواحدة 50 ألف جنيه مقابل حصول المحافظة من الشركة على 140 قرشا للمتر.

Facebook Comments