حسين علام
وقع اثنان من مشايخ السلطان والانقلاب في بعضهم بعضا، ملهاة انقلابية بفتوى تبطل صيام أهل مدينة السادس من أكتوبر حال إفطارهم على آذان مدينة القاهرة.

وشن الدكتور عبدالله النجار – عضو مجمع البحوث الإسلامية – هجومًا شرسًا على الدكتور أحمد كريمة – الأستاذ بجامعة الأزهر وكلاهما من مشايخ السلطان- على خلفية فتوى الأخير ببطلان صيام أهالي منطقة "6 أكتوبر والشيخ زايد" إذا ما أفطروا على أذان محافظة القاهرة المذاع بالتليفزيون.

وقال النجار في مداخلة هاتفية مع برنامج وائل الإبراشي بقناة "دريم": "الرسول صلى الله عليه وسلم يقول "هلك المتنطعون" .. هذه مدينة واحدة اسمها القاهرة .. هناك فارق توقيت مثلًا بين القاهرة والإسكندرية ، لكن لأول مرة أعلم أن 6 أكتوبر والشيخ زايد خارج القاهرة ، وغدا سيتكلم على التجمع الخامس والعبور ، أنا لا أعرف إلى أين نسير؟ ولا أفهم كيف لأستاذ شريعة أن يُحدث هذه البلبلة؟".

وأكد أن صيام أهالي 6 أكتوبر صحيح وأهالي القاهرة كلهم يفطرون في توقيت واحد". وأضاف: "لا أحد يستطيع أن يحدد بشكل دقيق موعد إفطار كل منطقة ومن يدعي ذلك جاهل بأمور الدين" .

يذكر ان كل من العمتين يتنافسون في إرضاء قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي ونفاقه، حتى وصفه أحدهما بأنه ولي الله الذي جاء من اجل إعادة ونشر الإسلام الصحيح مرة أخرى واستعادة التدين الحقيقي للمصريين.

Facebook Comments