كتب – هيثم العابد

عاد الإعلامي المثير للجدل توفيق عكاشة -عضو برلمان العسكر- ليخرج عن النص من جديد، وشن هجومًا لاذعًا على إدارة قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي للبلاد، مشددًا على أنه على الشعب المصري أن يدرك أنه لا أمل فى التغيير على الإطلاق.

وأوضح عكاشة -فى تصريحات صحفية عقب مهزلة الجلسات الإجرائية- أمس الاثنين، أن البلد تدار من قبل العسكر بفكر سياسي عقيم عمره 60 عاما ولا يزال مستمرا حتى الآن، ولا يتوقع أن يحدث إصلاح فى ظل تلك العقلية التى تسيطر على مفاصل الدولة.

وأضاف عكاشة المثير للجدل: "على المواطن المصري أن ينسى الأمل فى التغيير، لأنه ببساطة مفيش أمل فى بكره، ولا فى أمل فى تعديل ولا فى أي حاجة"، مشيرا إلى أنه قرر المشاركة فى برلمان الدم من أجل إصلاح الواقع المتردي فى البلاد ولكنه عجز عن ذلك وهو ما دفعه لمصارحة الشعب.

ورفض عكاشة التعليق على مهازل الجلسات الإجرائية لبرلمان العسكر معتبرا أنها كانت عادية ولم تشهد ما يدعو لإثارة الجدل، موضحا أنه لن يعلق على التعديل الذى أجراه مرتضي منصور على القسم البرلماني تحت ذريعة أنه رجل قانون ونائب قديم ويدرك جيدا ما يفعله.

وكانت الجلسة الإجرائية لبرلمان العسكر، قد خرجت فى مشهد كوميدي ساخر، على خلفية حالة الإثارة التى أشعلها مرتضى منصور من أجل خطف الأضواء والحلف بالطلاق والحنث بالقسم البرلماني، فضلا عن مشاهد نواب السيلفي وتبادل الحوار العاطفي على الهواء، وشجار أحد الأعضاء مع الأمن على "ركن سيارته"، وبكاء مصطفى بكري على الإطاحة به من تورتة المناصب لصالح مرشحي المخابرات والأجهزة الأمنية.

Facebook Comments