كتب- أسامة حمدان:

 

ليست المرة الأولى لإخفائه قسريًا، فهذه هي المرة الرابعة التي تختطف ميلشيات الانقلاب "حسام مصيلحي الدسوقي "، 37 سنة ويعمل محاسب من منطقة الشرابية بالقاهرة.

 

وكان قد ألقي القبض عليه 16 أكتوبر 2015 وإخفاءه لمدة 40 يومًا، حتى 24 نوفمبر 2015 وظهر في القضية رقم 5589 لسنة 2015 إداري الزيتون، ثم أخلي سبيله في 9 ديسمبر 2015، ولم يخرج وتم إخفاؤه لمدة 50 يومًا.

 

ثم ظهر في نيابة السلام بتاريخ 2 فبراير 2016 علي ذمة القضية رقم 791 لسنة 2016 إداري السلام، ثم أخلي سبيله في 15 فبراير 2016، ولم يخرج بعدها وتم إخفاؤه أسبوعًا، ثم ظهر بنيابة الزيتون علي ذمة القضية الأولي، وأخلي سبيله منها.

 

ولم يخرج وتم إخفاؤه لمدة أسبوع آخر، ثم ظهر بنيابة مدينة نصر ثان يوم 2 مارس 2016 وأخلي سبيله يوم 17 مارس 2016، ولم يخرج، ولا يزال تحت الإخفاء القسري من يومها حتى الآن.

 

 

Facebook Comments