كتب أحمد علي

تصاعدت معدلات الاقتراض لقائد الانقلاب بشكل مبالغ فيه دون الأخذ فى الاعتبار لآثار ذلك على الأجيال القادمة، فضلا عن  فاتورته الباهظة التى يدفعها سائر أفراد المجتمع.

وكشف الخبير الاقتصادى محمد العقد عن كارثة جديدة نتيجة ارتفاع معدلات الاقتراض وتراكم الديون بأن كل طفل مصرى يولد وعليه 33 ألف جنيه ديون.

وتابع من خلال لقائه أمس ليلا على تلفزيون "وطن" خلال برنامج سهرة وطن مع الإعلامى محمد جمال: إن الرقم فى زيادة مستمرة؛ حيث كان من 9 شهور يبلغ ما بين 24 إلى 25 ألفًا.

وأضاف -خلال لقائه فى برنامج "سهرة وطن" على تلفزيون وطن- أن مبلغ فوائد الدين الداخلى وصل لـ19 مليار جنيه شهريا ليكون حجم فوائد الديون المستحقة خارجيا وداخليا ما يزيد عن  25 مليار جنيه تدفع شهريا.

وتتجه حكومات الانقلاب بتوجيه من قائد الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم للاقتراض خارجيا وداخليا بشكل متصاعد دون وجود آفاق حقيقة للتنمية وهو ما يكبل الاقتصاد المصرى ويثقل كاهل المواطنين ويعمل على ارتفاع معدلات التدهور فى شتى المناحى.

Facebook Comments