كتب – هيثم العابد

"معديات الموت كلاكيت 100 مرة.. فى بلادى من لم يمت بالإرهاب مات بالإهمال" هو الشعار الذى رفضه رئيس حزب مصر العتيقة عيد سعيد رمضان عليكم "عطوة كنانة"، مطالبا كل من حمل حكومة العسكر المسئولية فى غرق المصريين فى كفر الشيخ بمراجعة وطنيته عند "مصطفي بكري".

وسخر كنانة –فى لقائه الأسبوع مع الإعلامي الساخر محمد باكوس فى الحلقة التاسعة من رائعة "ما وراء الكلاويس" تحت عنوان "بلبلة"- من معديات الموت غرق المصريين مجددا فى كفر الشيخ فى المسلسل الذي يتكرر في مصر بمعدلات ثابتة دون أن تتحرك دولة العسكر لإيجاد حل لتلك المأساة مع الاكتفاء فقط بإصدار أحكام جزافية بحق سائق المعدية لتسكين الغضب الشعبي.

وسخر رئيس مركز الدريمئ "كنانة" لحقوق الإنسان من مبررات الحكومة المتكررة مع كل حادث غرق مع الاستهانة بأرواح المصريين، وفضح تتضارب تصريحات المسؤولين فى دولة الانقلاب في كل مرة وتفرق المسئولية بين "القبائل".

كما تناولت الحلقة كيف يمكن اتهام أي صحفي محايد باتهامات واهية لتسليطه الضوء على الحقائق، حيث أكد "عيد سعيد رمضان" أن البلبلة هى التهمة الأهم فى تلك الحادثة، مؤكداً ان "المعدية" كانت "مخرومة" وليس للحكومة دخل في غرقها.

ورصدت "الكلاويس" التعليقات الساخرة حول الحادث، مثل: "اشمعنا جاية تغرق قبل 25 يناير دي مؤامرة"، "منح فرصة عمل لكل شهيد"، "واشمعنى بتحاسبوا الحكومة على 15 واحد مات في المعدية ما فيه 90 مليون عايشين".

وسخر الثنائي المبدع "باكوس وكنانة" من تداول التفخيم المبالغ فيه من قبل المسؤولين عند حديثهم عن قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي في كل لقاء تلفزيوني حتى لو من غير مناسبة، حيث زاد "كنانة" من الشعر بيت واعتبره "ثعلب الصحراء" و"ديك البرابر".

Facebook Comments