واصلت سلطات الانقلاب بمحافظة شمال سيناء قطع التيار الكهربائي عن مدينة الشيخ زويد ورفح لليوم الثاني، لتزيد معاناة الأهالي وسكان المناطق، خاصةً بعد نقص امدادت الوقود وسط حالة من العغضب الشديد بين  السكان، خاصةً مع بدء إمتحانات نصف العام للمرحلة الأساسية والإعدادية.

وقال الأهالي إن التيار الكهربائى منقطع تمامًا عن المدينتين وقراها الجنوبية المتاخمة لها منذ أكثر من 48 ساعة، وإنهم أبلغوا قطاع الكهرباء بذلك، دون جدوى.

وطالب السكان بسرعة تدارك الأمر، خاصة أن هذه الأيام تشهد دخول الطلاب امتحانات الفصل الدراسي الأول؛ ما يهدد مستقبل الأطفال، وينذر بكارثة في المدينتين خاصة في فصل الشتاء والبرد القارس.

وزعمت شركة الكهرباء بمحافظة شمال سيناء، فإن عطلاً مفاجئًا حدث في الكابل الرئيسي "66"، المغذى لمحطة الوحشي التي تقوم بتوزيع الكهرباء على مدينتي الشيخ زويد ورفح سبب انقطاع التيار.

 

 

Facebook Comments