كتب: عبد الله سلامة
كشف مركز "الشهاب لحقوق الإنسان" عن رفض مصلحة سجون الانقلاب السماح للمعتقل محمد مصطفى المرسي بزيارة والدته، وهي على فراش الموت بمستشفى دار السلام بالعباسية.

وقال المركز، في بيان أصدره اليوم، إن "ريهام مصطفى المرسي" أرسلت لمصلحة السجون طلبا للسماح لشقيقها محمد مصطفى المرسي، المحكوم عليه بالسجن لمدة 15 سنة، بزيارة أمه وهي على فراش الموت بالعناية المركزة بمستشفى السلام بالعباسية في غيبوبة تامة.

وطالب المركز بالسماح للمعتقل بزيارة والدته، خاصة وأن قانون السجون ولائحته التنفيذية يسمحان بذلك.
 

Facebook Comments