دشن عدد من أطباء بني سويف حملة تضامن مع زميلتهم سمر حسين، الطبيبة بمستشفى ناصر المركزي ببني سويف، والتي تم إحالتها إلى التحقيق بسبب مذكرة كيدية قدمتها ضدها نائبة بمجلس النواب "برلمان شو"؛ وذلك لأن الطبيبة لم تعرف النائبة وعاملتها كما تعامل المرضى في قسم الاستقبال بالمستشفى.

 

ويؤكد الدكتور محمد مهنى، أحد زملاء الطبيبة سمر: إن عضو مجلس النواب نهى الحميلي زارت المستشفى في الخامسة قبيل المغرب، وقابلتها الطبيبة، وطلبت منها أن تتوجه للغرفة المجاورة حتى تكشف عليها، اعتقادًا منها بأنها مريضة جاءت للكشف.

 

ويشير إلى أن النائبة انتفضت غاضبة؛ لأن الطبيبة لم تتعرف على شخصيتها، فقدمت مذكرة ضدها بأنها لم تكن ترتدي البالطو وكارت التعريف، وتضامن مع النائبة نائب مدير المستشفى، رغم أنه كان من المفترض أن يساند زميلته التي لم ترتكب أي خطأ، وأنه تم استدعاء الطبيبة في المديرية للتحقيق معها، وتم إحالة التحقيق بالكامل إلى المحافظة لاتخاذ القرار.

 

وأكد مهنى أنه زملاءه لن يسمحوا أن يتم نقل زميلتهم أو مجازاتها؛ لأنها لم تذنب حين لم تعرف النائبة "التي تزامل النائب الذي كان يبحث عن الكراملة"!.

Facebook Comments