كتب: عبد الله سلامة
قررت نيابة أمن الدولة العليا، برئاسة تامر الفرجانى، منع المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركز، من السفر، وذلك في أعقاب قرار قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي بإقالته من منصبه، على خلفية فضحه فساد الأجهزة الحكومية، والذي وصلت قيمته إلى 600 مليار جنيه.

وكان "جنينة" قد كشف، في وقت سابق، عن وصول حجم فساد السيسي وعصابته خلال عام 2015 إلى نسب قياسية، الأمر الذي تسبب في موجة من الانتقادات في أوساط اللصوص والأذرع الإعلامية والسياسية والقضائية للانقلاب؛ خاصة في ظل تورط العديد منهم في جرائم نهب أراضي الدولة والمال العام.
 

Facebook Comments