نظم العديد من أبناء الجالية المصرية في ألمانيا اليوم الأربعاء وقفة احتجاجية أمام مبنى وزارة الخارجية الألمانية؛ احتجاجًا على زيارة سامح شكري وزير خارجية الانقلاب، والملقب بـ"الميكروفون" لألمانيا.

 

وأكد المشاركون في الوقفة أن فعاليتهم تهدف لفضح جرائم انتهاكات نظام الانقلاب العسكري في حق الشعب المصري، من الإخفاء القسري والتعذيب الممنهج وتصفية وقتل معارضي الانقلاب العسكري.

 

كما أبدى منظمو الوقفة رفضهم زيارة وزير خارجية السيسي، مطالبين السلطات الألمانية بالتعامل مع قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي كمجرم حرب؛ بسبب الجرائم التي ارتبكها بحق المصريين في الدخل، كما رددوا هتافات تنادي بإسقاط السيسي والقصاص لدماء الشهداء وتطالب بالإفراج عن المعتقلين.

 

Facebook Comments