على طريقة "تمخض الجبل فولد فأرا" للدلالة على فقر مشروعات الوهم التي وعد بها انقلاب السيسي، افتتح شريف حبيب، محافظ بني سويف لسلطات الانقلاب، شارع سعد زغلول في مدينة الواسطى شمال المحافظة، بعد تطويره وتوسعته بتكلفة وصلت إلى 2 مليون جنيه، بطول 2 كيلومتر، ضمن ما تم زعمه بأنه خطة المحافظة لإيجاد حلول لنقاط الضعف المرورية، من خلال تطوير وإيجاد محاور مرورية جديدة في الشوارع والميادين الرئيسية بمدن المحافظة، لتحقيق سيولة مرورية وانسياب في حركة السيارات ومنع التكدس والزحام، خاصة في أوقات الذروة.

وعلى الرغم من أن المبلغ الذي تكلف به الشارع الذي لا يزيد على 2 كم بتكلفة مليوني جنيه يوحي بمدى الفساد في تجديد ورصف شارع صغير بهذه التكلفة، إلا أن المحافظ لم يرد إلا ويستعمل عوامل البذخ بتدشين حفل افتتاح بآلاف الجنيهات لهذا الشارع الصغير، وكأنه ذهب لافتتاح عشرات المصانع التي ينتظرها شباب المحافظة من العاطلين.

وتجوَّل محافظ بني سويف بامتداد الشارع وصولا إلى محطة السكة الحديد في مدينة الواسطى، حيث كلف رئيس المدينة بمراجعة وضع اللوحات الإعلانية، وأحجامها ومقاييسها، وقانونيتها، وتكثيف أعمال رفع الإشغالات، وإعداد تصور لتوسعة الشارع، والذي يمتد طوله من شمال المدينة إلى جنوبها ويمثل طريقا حيويا يمر بالعديد من المصالح والمدارس والمرافق الرئيسية بالمدينة.

كما كلف "حبيب" بتكثيف أعمال النظافة في الشارع، وشوارع المدينة المختلفة، ورفع القمامة أولا بأول.، في الوقت الذي تنتشر القمامة في ربوع المحافظة، فضلا عن تزايد أعداد الفقراء والمهمشين بها.

يذكر أنه تم إقالة المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات لكشف حجم الفساد الذي تزايد على 600 مليار جنيه في عهد قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي.

Facebook Comments