كتبه مروان الجاسم

قال طاهر عبد المحسن -وكيل اللجنة التشريعية بمجلس الشورى-: إن برلمان الدم جاء ليبصم على قوانين عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري.

وأضاف عبد المحسن -في مداخلة لقناة مكملين، مساء الأربعاء- أن هناك 496 قرارًا بقانون بخلاف المعاهدات من المفروض عرضها على المجلس لمناقشتها خلال 15 يومًا، مضيفًا أن برلمان العسكر أمامه حلين؛ أما يناقشها بشكل مجمل ويقرها فتصبح من قوانين الدولة، وإما لا يقرها المجلس فتصبح نافذة خلال الفترة السابقة.

وأوضح أن قانون التظاهر مثلا هناك بعض النشطاء والثوار تضرروا منه بالسجن والغرامات المالية، فإذا أقره برلمان الدم فيكون نافذًا في الفترة الماضية، وإذا رفضه البرلمان يتم تسوية آثاره بتعويض المضارين منه ماديا ومعنويا.

وأشار عبد المحسن، إلى أن برلمان العسكر أداة من أدوات الانقلاب لتمكين سيطرة العسكر على مقدرات الدولة وثرواتها، ولن يكون له أي دور ومصيره إلى "مزبلة التاريخ".

Facebook Comments