كشفت مريم خيرت الشاطر نجلة المهندس خيرت الشاطر المرشح الرئاسي السابق لانتخابات رئاسة الجمهورية ونائب المرشد العام لجمعة الإخوان المسلمين، عن أن ابنها لا ينتهي من سحوره حتى ويبدأ في التقرب لله تعالى والدعاء إليه بأن يفك أسر المأسورين من المعتقلين في سجون الانقلاب.

وقالت نجلة الشاطر -خلال تدوينة لها على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" اليوم الجمعة-: "أدخل على ولدي قبيل الفجر لأتأكد من أنه أنهى سحوره وشرب الماء فأجده واقفا يرفع يديه إلى السماء مخاطبا رباه في صلاه الوتر ويسأله يا رب فك أسر بابا وجدو وخالو سعد وعمو مصطفى
يا رب خلي بابا يبقى عنده أكل حلو يفطر ويتسحر عليه
يا رب بابا يبقى عنده مايه
يا رب يبقى عنده هوا ومش حران
يا رب موت اللي حبس بابا

اللهم استجب لطفلي وتقبل منه
اللهم لا تخيب ظنه ورجاءه"

ويقبع المهندس خيرت الشاطر في سجون الانقلاب مع عشرات الآلاف من إخوانه الذين رفضوا الانقلاب العسكري، وأدى لخراب البلاد وانهيار اقتصادها، فضلا عن استشهاد الآلاف في مجزرتي فض رابعة والنهضة، وسط صمت المنظمات الحقوقية وقضاء الانقلاب الذي تواطأ مع قائد الانقلاب وشرطته في تنفيذ هذه الجرائم.

Facebook Comments