* المستوطنون يؤدون طقوسًا تلمودية بنابلس

 

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي 13 فلسطينيا على الأقل، بينهم طفلان اليوم الخميس، خلال حملة دهم في أرجاء متفرقة من الضفة الغربية والقدس، فيما جدد المستوطنون اقتحامات ساحات المسجد الأقصى، كما اقتحموا مقامات يقدسونها شمال الضفة.

 

ففي الخليل، جنوبي الضفة، شنت قوات الاحتلال حملة دهم في سعير ومخيم الفوار ومخيم العروب، واعتقلت أربعة مواطنين ثلاثة منهم من سعير، هم القيادي المحلي في حماس زوادي شلالدة، واثنين من أقاربه، إضافة لاعتقال الشاب محمد مرشد الزعاقيق". وداهمت منازل المعتقلين وفتشتها وصادرت أجهزة لاب توب وحواسيب منها.

كان شبان الانتفاضة ألقوا في ساعة متأخرة من الليلة الماضية، كوعا متفجرا على البرج العسكري المقام على مدخل مخيم العروب، دون وقوع إصابات، حسب الإذاعة الإسرائيلية.

وفي أعقاب ذلك، أغلقت قوات الاحتلال مداخل المخيم وشنت حملة دهم، ونصبت قوات الاحتلال حاجزا طيارا على طريق دير سامت وبيت عوا غربي دورا، وفتشت السيارات والمواطنين واحتجزت بعضهم في العراء قبل إطلاق سراحهم بعد ساعات.

اعتقالات شمال الضفة وفي شمال الضفة الغربية، اقتحمت قوات الاحتلال فجراً، بلدة اليامون غرب جنين، واعتقلت طالبين جامعيين واقتادتهما لمواقعها العسكرية. وفي نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال فجرا، شابا من بلدة بيتا جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

واقتحمت قوات الاحتلال بلدة مادما جنوب نابلس وداهمت عدة منازل من بينها منزل المواطن عامر نصار، واعتدت على سكانه، ما تسبب بإصابة ابنته بإغماء.

اقتحام الأقصى

وجدد المستوطنون صباح اليوم، اقتحام المسجد الأقصى، تحت حراسة مكثفة من شرطة الاحتلال. واقتحمت مجموعة مكونة من 8 مستوطنين المسجد عبر باب المغاربة، تحت حراسة مكثفة من الشرطة الخاصة الإسرائيلية. وتجول المستوطنون في المنطقة وسط استفزازات لمشاعر المصلين القلائل الذين تواجدوا بالمنطقة.

وفي القدس، اعتقلت قوات الاحتلال صباح اليوم طفلين من مخيم شعفاط، بحجة إلقائهما الحجارة تجاه القطار الإسرائيلي الخفيف الذي يمر من المكان.

طقوس تلمودية في نابلس كما اقتحم مئات المستوطنين فجراً، بلدة عورتا جنوب شرق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، وأدوا طقوسا تلمودية في مقامات العزيرات بالمنطقة.

وقال نشطاء: إن عدة حافلات تقل مئات المستوطنين اقتحمت البلدة من المدخل الشمالي تحت حماية مشددة من قوات جيش الاحتلال. وذكروا أن المستوطنين أدوا طقوسهم التلمودية في مقام "العزيرات"، وسط انتشار مكثف لقوات الاحتلال بين المنازل في محيط المنطقة والطرق المؤدية إليها.

حصاد الأربعاء كان يوم أمس شهد مواجهات في أكثر من 24 نقطة بالضفة الغربية والقدس نجم عنها إصابة 11 فلسطينيا بالرصاص و50 بحالات اختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع، فيما أصيب جنديان بحروق طفيفة بعد استهدافهما الليلة الماضية بزجاجة حارقة في العيسوية بالقدس، وكذلك أصيب مستوطن بعد رشق حافلته بالحجارة قرب عناتا بالقدس أيضاً.

Facebook Comments