كتب- أحمد علي: 

اعتدت قوات أمن الانقلاب بمركز شرطة فاقوس بمحافظة الشرقية على المعتقلين ومنعت عنهم الزيارة وطعام الإفطار اليوم الجمعة للمرة الثانية خلال شهر رمضان المبارك .

 

وقالت رابطة أسر المعتقلين بفاقوس إن الاعتداءات تمت بيد كل من النقيب عماد صلاح وأحمد عرفة والملازم أول ياسر، وتحت إشراف المقدم أشرف الصعيدي القائم بأعمال مأمور مركز الشرطة والرائد محمود بسيوني نائب مأمور مركز الشرطة، مستنكرة منع طعام الإفطار عن المعتقلين في الوقت الذي لا توفر فيه إدارة السجن طعامًا للإفطار بما يخالف كل القوانين والمواثيق المحليه والدولية .

 

وحملت رابطة أسر المعتقلين بفاقوس مأمور مركز شرطة فاقوس، ونائبه ومدير أمن الشرقية ووزير الداخلية بحكومة الانقلاب المسؤولية الكاملة على صحة وسلامة ذويهم.

 

وناشدت الرابطة منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان المحلية والدولية التدخل العاجل لرفع الظلم الواقع على ذويهم المعتقلين وتوثيق تلك الجرائم بحقهم والتي لا تسقط بالتقادم.

 

ويقبع فى سجن مركز شرطة فاقوس ما يزيد عن 20 معتقلاً من بين ما يزيد عن 121 معتقلاً من مدينة فاقوس على خلفية رفضهم للانقلاب العسكرى الدموي.

 

Facebook Comments