كتب أحمد علي

استمرارًا لجرائم الانقلاب بحق أحرار وشرفاء الوطن اعتقلت قوات أمن الانقلاب بمدينة أبو كبير محافظة الشرقية، أمس ليلا، موسى الشحات موظفًا بالبريد.

وأفادت أسر المعتقل بأن قوة مكبرة لقوات أمن الانقلاب اقتحمت منزلهم واعتقلت موسى الشحات دون أن تفصح عن أسباب المداهمة أو اعتقاله فى مشهد بربري لم يخلُ من ترويع الأهالى خاصة الأطفال والنساء، وسط سخط وغضب بين الأهالى لاستمرار الظلم والانتهاكات بحق شرفاء وأحرار الوطن.

وحملت أسرة المختطف مدير أن الشرقية ومأمور مركز شرطة أبوكبير ووزير الداخلية فى حكومة الانقلاب المسئولية عن سلامته، مطالبين بسرعة الإفراج عنه ورفع الظلم الواقع عليه.

وناشدت الأسرة منظمات المجتمع المدنى وحقوق الإنسان بالتدخل وتوثيق هذه الجريمة  وفضح مرتكبيها ليتثنى محاكمتهم متى توافرت الظروف.

وكانت مليشيات أمن الانقلاب بالشرقية قد اختطفت أمس الأربعاء زكريا عبد العزيز المحامى من محكمة أبو حماد، وتم إيداعه بمركز شرطة أبو حماد بمحافظة الشرقية وسط حالة من الغضب والسخط بين جموع المحامين لما تقترفه سلطات الانقلاب من جرائم وانتهاكات بحق المحامين وجموع أبناء الشعب المصري.

كما اعتقلت محمود عبد الحميد محمد عبد الحميد الشهير بمحمود الصافوري الطالب بكلية الحاسبات والمعلومات بجامعة الزقازيق واختطفته لجهة غير معلومة حتى الآن.

ومع اقتراب 25 يناير يزداد رعب قوات أمن الانقلاب من النضال والحراك الثورى المتواصل بمدن ومراكز الجمهورية؛ حيث تشن حملات يومية للحد من التظاهرات الرافضة للانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.

ويبلغ عدد المعتقلين فى سجون الانقلاب من مدن ومراكز الشرقية على خلفية رفضهم الانقلاب العسكرى والظلم ما يقرب من 2000 معتقل فى ظروف احتجاز مأساوية تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان ووثق العديد من الجمعيات الحقوقية المحلية والدولية طرفًا منها.

Facebook Comments