كتب- مروان الجاسم:

 

قال الدكتور عبد الموجود الدرديري، رئيس مركز الحوار المصري الأمريكي بالعاصمة واشنطن: إن مصلحة أمريكا في بقاء الحكم العسكري بمصر؛ لعدة أسباب منها قناة السويس وأمن الكيان الصهيوني واستقرار المنطقة العربية.

 

وأضاف الدريدي- في مداخلة هاتفية لبرنامج "تغطية خاصة" على قناة "مكملين" مساء الجمعة، أن أمريكا تخشى نجاح الربيع العربي بالمنطقة وبذلك تملك قرارها بيدها، مؤكدًا أنه لا مستقبل للعلاقات المصرية الأمريكية بدعم الانقلاب.

 

وأوضح الدريدي أن أعضاء الكونجرس يدركون جيدًا أن الأسباب التي فجَّرت ثورة 25 يناير موجودة الآن، وبشكل أسوأ مما كانت عليه في 25 يناير؛ ما يهدد بانفجار الوضع بمصر.

Facebook Comments