كتب: أسامة حمدان
تواصل سلطات الانقلاب العسكري لليوم السادس على التوالي جريمة الإخفاء القسرى للطالب "أسامة محمد شعبان"، الطالب بكلية العلوم بجامعة الأزهر فرع أسيوط، عقب اختطافه يوم الخميس الماضي، مع مجموعة من زملائه من داخل السكن الطلابي.

فيما أكدت أسرة الطالب في قرية العباسة بأبوحماد، اليوم الأربعاء، أنها فقدت الاتصال بنجلهم منذ اختطافه ولم يصلوا إلى معرفة مكان احتجازه حتى الآن.

وفى السياق ذاته، تواصل ميلشيا الانقلاب بـ"أبوحماد"، إخفاء اثنين من المعتقلين قسريا لليوم الرابع على التوالي، عقب اختطافهما يوم السبت الماضي من منزلهما، وهما "السيد حسونة" من قرية العراقى، ويعمل فنى أشعة بمستشفى أبوحماد العام، و"أسامة محمد جمعة" الطالب بالصف الثاني الثانوي الأزهرى.

فيما تحمل أسر المختطفين والمختفين قسريا حكومة الانقلاب (وزير الداخلية ومديرى أمن أسيوط والشرقية ومأمور مركز أبوحماد)، المسئولية الكاملة عن صحتهم وسلامتهم، مناشدين منظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدني، بالتدخل العاجل لإنقاذ حياة ذويهم والكشف عن مكان احتجازهم، وسرعة الإفراج عنهم.

Facebook Comments