هددت النقابة المستقلة للضرائب، بمحاصرة "برلمان السيسي" وتنظيم إضراب عن العمل في شهر مارس المقبل بالتزامن مع تقديم الإقرارات الضريبية، حال تمت الموافقة علي قانون"الخدمة المدنية" الذي أصدرة قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي.

وقالت فاطمة فؤاد -رئيس النقابة المستقلة للضرائب على المبيعات-: إنه في حال التصديق على قانون الخدمة المدنية، سينظم موظفو الضرائب إضرابًا عامًّا في المصلحة خلال شهر مارس، الذي يتم فيه الإقرارات الضريبية .

 

في حين هدد طارق كعيب -رئيس النقابة المستقلة للضرائب على العقارات- بمحاصرة مبنى البرلمان بالتظاهرات إذا تم التصديق على القانون، قائلا: "وقتها عليهم أن يسقطوا أو يعتقلونا.. ونصبح معتقلي البرلمان".

 

وأضاف كعيب أن الجهاز الإداري في الدولة يحتاج إلى التطوير لكن بقانون يحفظ التوازن في علاقة الموظف بالعمل والمواطن ولا يضعه تحت مقصلة الجزاءات التي لا تمحى من سجله الوظيفي أو تقييم العميل له.

Facebook Comments