كشفت مصادر مطلعة، عن أن نيابة أمن الدولة العليا، بدأت تحريك قضية "تخابر" المتهم فيها المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات المقال من قبل قائد انقلاب العسكرى عبدالفتاح السيسى.

وحسب موقع البوابة المقرب من المخابرات العامة، إن جنينة التقى مع قضاة محالين للصلاحية بسبب انتمائهم السياسي، وتربطهم صلات وثيقة بقيادات جماعة الإخوان.

وأوضح التقرير أن «جنينة» التقى أحمد الخطيب المستشار المحال للصلاحية، في مكان بالتجمع الخامس، وعقد معه جلسة استمرت ساعتين، نزعا خلالها بطاريات هواتفهما المحمولة، واستخدما الأوراق لكتابة بعض الجمل ثم أحرقاها.

وزعمت المصادر، أن جنينة يواجه حزمة من التهم الجنائية، أبرزها التخابر مع جهات أجنبية وإمدادها بوثائق بهدف الإضرار بالأمن القومي، والمحاسبة الجنائية بشأن تصريحات جزافية تسببت في الإضرار بالاقتصاد القومي، إلى جانب قضايا سب وقذف وتشهير.

وكان قائد الانقلاب قد قام بعزل المستشار هشام جنينة وقام بتعيين رئيس نيابات أمن الدولة العليا بدلاً منه.

Facebook Comments