أبلغت وزارة التموين المصرية رويترز أمس الخميس، أن مصر ستسمح بدخول شحنات القمح المستورد التي لا تزيد فيها نسبة طفيل الإرجوت على 0.05%.
وقال المتحدث باسم الوزارة: "تقرر الإبقاء على النسبة دون تغيير بعد مشاورات مع وزارة الزراعة".

وكانت إدارة الحجر الزراعي، أبلغت رويترز في السابق أنه لن يسمح بدخول شحنات القمح التي تحوي أي نسبة من الإرجوت.

يذكر أن الإدارة المركزية للحجر الزراعي، قد صرحت الأربعاء الماضي، رفضها أي شحنات من القمح المستورد، الذى يحتوى على أي نسبة من طفيل الارجوت، بعدما كانت الهيئة العامة للسلع التموينية المصرية، تسمح في وقت سابق بوجود نسبة (0.05)% من طفيل "الإرجوت" في شحنات القمح المستوردة.

وأوضح عبد المقصود في تصريحات صحفية خطورة فطر "الإرجوت"، نظرا لقدرته على إصابة الإنسان والماشية معا، حال تناول حبوب مصابة بالفطر، أو بعد طحنها إلى دقيق وإنتاج الخبز منها، فهو يسبب صداعا للإنسان، وإجهاضا للمرأة، وفي حالة تناوله بشكل مستمر يؤثر على الكبد، ومن الممكن أن يصيب الإنسان بالسرطان على المدى البعيد، إذا استخدم بشكل مستمر، كما يصيب الماشية بالإجهاض، ومن الممكن أن يصيبها بالسرطان أيضا.

ويحذر خبراء التغذية من تناول خبز أو عشب مصاب بهذا الطفيل، لأنه يسبب مرضا للإنسان والماشية على شكل غرغرينا وتشنجات، وقد تراجع هذا المرض الآن، نتيجة استخدام الأساليب العلمية المتطورة في انتقاء الحبوب. 

Facebook Comments