كتب – جميل نظمي

محاربة الفقراء وإرهاق المرهقين وتعجيز العاجزين.. باتت سياسة ثابتة للانقلابي عبد الفتاح السيسي، فمن رسوم الزواج والطلاق والميلاد والوفاة، إلى القيمة المضافة، إلى رسوم على تذاكر السينما والملاهي، إلى..

تفتقت عقلية النظام الانقلابي عن قرار جديد يهدد أصحاب الأكشاك ويضعهم بين كماشة الغرامة الحكومية 5 آلاف جنيها وأمام الشركات التي تمولهم بالسلع مقابل وضع إعلانات الشركة لديهم..

حيث يشكو أصحاب الأكشاك في محافظة القاهرة من قرار المحافظة بحظر تجديد تراخيص الأكشاك التي تتعامل مع شركات تعلن عن منتجاتها من خلال ثلاجات، إلا بعد سداد خمسة آلاف جنيه مناصفة بين صاحب الكشك والشركة.

وينص قرار محافظ القاهرة الصادر في شهر أغسطس 2015 ويحمل رقم 7735 في المادة الثانية على "حظر تجديد تراخيص الأكشاك المرخص بها، التي يتم التعامل معها من جانب الشركات التي تعلن عن منتجاتها بالكشك إلا بعد سداد خمسة آلاف جنيه مناصفة بين المرخص له والشركة المنتجة، وحال المخالفة تقطع المرافق بصفة نهائية عن الكشك ويلغي الترخيص وتتم إزالته".

وتقوم شركات بيع المياه الغازية والشيكولاتة بتسليم أصحاب الأكشاك ثلاجات عرض مجانًا؛ حيث تعتبر شكلاً من أشكال الدعاية للشركة، وكان أصحاب الأكشاك يدفعون في السابق ألف جنيه مناصفة مع أصحاب الشركات مقابل كل ثلاجة عرض.

ويشير إحصاء محافظة القاهرة إلى أن إجمالي عدد الأكشاك الحاصلة على ترخيص من المحافظة بلغ 4194 كشكًا، من بينها 264 كشكًا خاصا بذوي الاحتياجات الخاصة.

أصحاب الأكشاك
يقول سيد رزق -صاحب كشك- إنه مجبر على دفع خمسة آلاف جنيه عن كل ثلاجة حتى وإن لم تدفع الشركات المالكة لها نصف المبلغ لضمان استمرار مورد رزقه، ويمتلك أبو مريم ثلاجتين للمشروبات الغازية.

ويشير أبو مريم إلى أنه من الممكن زيادة دخله من خلال افتتاح فاترينة لبيع المأكولات (ساندوتشات) بجانب الكشك لضمان جمع المبلغ المطلوب قبل انتهاء ترخيص الكشك.

ويضيف رزق أنه مجبر على دفع المبلغ الصادر بقرار المحافظ لضمان عدم إزالة الكشك، الذي عانى كثيرًا من أجل الحصول على ترخيصه.

تعجيز ذوي الاحتياجات الخاصة
الوضع يصبح أصعب في حالة أصحاب الأكشاك من ذوي الاحتياجات الخاصة، والبالغ عددهم 264 كشكًا، حسب إحصائيات المحافظة؛ حيث لن يمكنهم القيام بأي أنشطة إضافية لزيادة دخلهم مثل باقي أصحاب الأكشاك.

"أجيب منين خمسة آلاف جنيه لكل ثلاجة"، بهذه الجملة بدأ أحمد علي، مالك كشك من أصحاب الاحتياجات خاصة، حديثه لـ"رويترز".

يضيف علي أنه يمتلك ثلاث ثلاجات بما يعنى أنه وحسب القرار سيدفع 15 ألف جنيه سنويا بعد رفض الثلاث شركات المالكة للثلاجات دفع نصف المبلغ، كما نص قرار محافظ القاهرة.

ويؤكد أن الربح الصافي للكشك في العام لا يتجاوز 20 ألف جنيه، خاصة إذا كان الكشك مرخصًا له بالعمل بمنطقة عشوائية أو سكانها أكثر فقرًا.

حجج الكومة الواهية
يقول اللواء محمد حماد -رئيس حي مدينة السلام (2)، أحد أحياء محافظة القاهرة-: إن الهدف من قرار محافظ القاهرة هو التقليل من عدد الثلاجات داخل الأكشاك لكونها تعيق الطريق والمارة، مؤكدًا أن المبلغ المنصوص عليه بالقرار يدفعه مالك الكشك كاملا ثم بعد ذلك يحاسب الشركات المالكة للثلاجات على نصفه، لكون الحي يتعامل مع مالك الترخيص وليس غيره.

ويضيف حماد أن تحصيل المبلغ من مالكي الأكشاك يتم عند تجديد الترخيص لهم سنويًّا، ومن يخالف القرار لا يجدد له الترخيص، ومن ثم يصدر قرار إزالة للكشك.

الشركات
"الشركة مش هتلاحق تدفع لكل عميل لديه ثلاجة أو أكتر 2500 جنيه، نسحبها أحسن".. هكذا قال أحمد إسماعيل مندوب مبيعات بإحدى الشركات الكبرى لتصنيع الشيكولاتة.

وبرر أحمد عدم دفع شركته المبلغ على كل ثلاجة بأن الشركة تعطي العميل صاحب الكشك الثلاجة مجانًا لتساعده على زيادة دخله، وتساعد الشركة في الوقت نفسه على تحقيق مبيعات أفضل في ظل ظروف اقتصادية صعبة.

Facebook Comments