كشفت أسرة المعتقل "ممدوح عبد العزيز" الذي تم إخفاؤه قسريًا لما يزيد عن أسبوع، عن اختطاف مليشيات أمن الانقلاب نجله "عبد العزيز" طالب بالمرحلة الثانوية، ومصاب بأمراض خطيرة في الصدر.

 

وأوضحت الأسرة، أن نجلها الطالب بالثانوية الأزهرية، مصاب بأمراض خطيرة في الرئة، ويعيش على "جزء من إحدى الرئتين"، مشيرة إلى تردى حالته الصحية في الفترة الأخيرة، واحتياجه إلى رعاية صحية خاصة.

وأكدت الأسرة، أن مليشيات الأمن اختطفت "عبد العزيز"، مساء أمس من إحدى الشركات الخاصة في محافظة الجيزة دون إبداء أسباب، مشيرةً إلى اقتياده إلى جهة غير معلومة.

وأبدت الأسرة مخاوفها من تعرض "زوجها ونجلها" إلى عمليات تعذيب لإجبارهما على الاعتراف بتهم لم يرتكباها، محملةً داخلية العسكر مسئولية صحتهما وحياتهما.

وناشدت الأسرة الهيئات الحقوقية ومؤسسات المجتمع المدني، بسرعة التدخل لإنقاذ أفراد عائلتها المختطفين دون ذنب، مطالبين بسرعة الكشف عن مقر احتجازهما، و تقديم الخدمات و الرعاية الطبية اللازمة للطالب المريض.

 

Facebook Comments