كشف حمدي إمام، رئيس شعبة إلحاق العمالة بغرفة القاهرة التجارية، عن تراجع فرص تشغيل الشباب المصري بالخارج خلال عام 2015 الماضي بنسبة 40%.

 

وقال إمام، في تصريحات صحفية، اليوم الجمعة، إن شركات إلحاق العمالة توفر فرص عمل سنوية تقدر بـ800 ألف فرصة عمل وهي المستهدف تحقيقها، إلا أن الكثير من الأزمات منعت من توفير المستهدف منها وتراجعت لتصل إلى 500 ألف فقط، مشيرًا إلى أن الدول التي تبحث الشركات توفير فرص عمل بها هي السعودية فى مقدمة دول الخليج وتشغل نحو 65% من إجمالي فرص العمل التي يتم توفيرها، وتليها الإمارات العربية المتحدة، والكويت، وقطر؛ ما تسبب في تراجع فرص عمل 300 ألف عامل في عام 2015 الماضي.

 

وأوضح إمام أن أسباب تراجع فرص تشغيل العمالة المصرية المستهدفة تعود إلى إنخفاض سعر البترول وحدوث بعض الاضطرابات في دول الخليج، بالإضافة إلى العديد من الأسباب الداخلية التي تعوق فرص العمل ومنها ضعف التدريب وتأهيل العمالة المصرية مما يضعف من الكثير من فرصة تشغيلهم بالخارج، لافتًا إلى أن أهم الأسباب لحل أزمة تراجع فرص العمل هى تعاون الحكومة على توفير مركز متنوعة لتدريب الشباب والخريجين، خاصة مع ارتفاع معدلات البطالة في السوق المصرية.

 

كما أكد أن شركات إلحاق العمالة أن تبحث حاليًّا ضخ المزيد من العمالة إلى الدول الأخرى لحين انتهاء الأزمات التى تمر بها السعودية، ومن المتوقع الوصول إلى الفرص المستهدفة خلال العام الجاري 2016.

Facebook Comments