كتب- أحمد علي: 

 

استمرار لجرائم سلطات الانقلاب بحق مصر وشعبها لاسيما الرافضين للظلم والتنازل عن الأرض ولليوم الخامس على التوالي تخفى "علي عبدالله الفقي” 27 عام – يعمل باحث اقتصادى منذ اختطافه بتاريخ الثلاثاء 28 يونيو 2016 الساعة 1.25 صباحًا.

 

ونشرة منظمة إنسان اليوم السبت شكوى زوجة المختطف والتى أوضحت أن واقعة الاختطاف تم أثناء سفر دولة الإمارات العربية المتحدة على الرحلة رقم 926 المتجهة إلى دبي من مطار القاهرة للعمل بها مؤكده على تقدمها بالعديد من الشكاوى والتلغرافات دون أي استجابة من قبل المسئولين بحكومة الانقلاب.

 

وحملت الزوجة المكلومه سلطات مطار القاهرة  ووزير الداخلية بحكومة الانقلاب المسئوليه عن سلامة وحياة زوجها مناشدة منظمات حقوق الإنسان بالتدخل للكشف عن مكان احتجازه ورفع الظلم الواقع عليه وتوثيق الجريمة ليتثنى محاكمة كل المتورطين فيها.

 

يشار إلى أن هذه هي المرة الثالثه التى يتم اختطاف على عبدالله حيث سبق وأن تم اعتقاله مرتين وقبع في سجون الانقلاب ما يزيد عن عام ونصف على خلفية رفضه للظلم والتنازل عن الأرض والعبث بمقدرات البلاد. 

 

Facebook Comments