أكد المستشار وليد شرابي -المتحدث باسم حركة قضاة من أجل مصر- مخاوف قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، من الذهاب إلى لندن بسبب ملاحقته جنائيًّا، كما حدث معه في مؤتمر جنوب إفريقيا، الذي حرمه لذته في التقاط الصور مع الزعماء.

وأضاف شرابي -عبر "مصر الآن"- أن السيسي عندما يسقط لن يكون لديه امتيازات، مثل ما حدث لمبارك عقب الثورة، بعد جمع الأدلة والشواهد التي أصبحت في يد الجميع وسقوطه سيكون قريبًا.

Facebook Comments