كتب- حسن الإسكندراني:

 

استنكر "اتحاد العاملين بالتأمينات الاجتماعية" الحملة الشرسة التى تقودها غادة والى وزيرة تضامن الانقلاب،ضد العمال،واصفين إياها بحملة الترهيب التى تشنها  والى ضدهم.    وذكر الاتحاد، فى بيان له عبر صفحتها الرسمية بالفيس بوك، أن الوزيرة أحالت عددًا من الموظفين الذين يقودون الاحتجاج ضدها لما يعرف بـالتدقيق المالى والإداري، تمهيدًا لاتخاذ إجراءات عقابية ضدهم، وذلك عقب مطالبة العاملين لها بتقديم استقالتها لتعنتها معهم فى مطلبهم بإنشاء هيئة مستقلة للتأمينات الاجتماعية.وأضاف البيان: العاملون لن ترهبهم هذه الإجراءات، وسيظلون مُصرّين على مطلبهم.   فى سياق متصل، وقَّع 170 عاملاً بشركة طنطا للكتان ، تفويضاً للقيادى العمالى بالشركة جمال عثمان، بالنيابة عنهم أمام إدارة الشركة فى مفاوضات عودة 250 عاملاً حاصلين على أحكام قضائية بالعودة، وسط رفض من إدارة الشركة للوفد..   وقال "م.ع" عامل بالشركة، إن الشركة القابضة للكيماويات أرسلت خطاباً رسمياً طالبت فيه بتشكيل وفد من 5 عمال من الشركة مشترطة ألا يكون بينهم جمال عثمان، بدعوى أنه "مثير للقلاقل"، الأمر الذى استفز العاملين بالشركة فجمعوا خلال 5 ساعات من علمهم بشروط الشركة القابضة 170 توقيعاً على تفويض لجمال عثمان لتشكيل وفد العمال الـ5 المطلوب والتفاوض مع إدارة الشركة.   من جهته، قال جمال عثمان فى تصريحات صحفية اليوم،إن المهندس رضا العدل، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للكيماويات، يحمل له كراهية شديدة بعدما أقام ضده دعوى قضائية بالعزل والحبس لرفضه تنفيذ الأحكام القضائية التى حصل عليها العمال بالعودة.    وأضاف: لن تسير الأمور على هواهم، وكنت أتمنى من جبالى المراغى رئيس اتحاد العمال رفض طلب الشركة القابضة قبل عرضه علينا، لأن القانون يؤكد أن للعمال الحق المطلق فى اختيار ممثليهم.  

Facebook Comments