دعت أطباء مصر، اليوم السبت، أعضاء مجلسها لإجتماع طارئ؛ بسبب الاعتداء الاخير من أمناء الشرطة على أطباء مستشفى المطرية التعليمي بالقاهرة.

وقالت نقابة الأطباء في بيان لها على موقعها إنها ستعقد مؤتمر صحفيا اليوم السبت 30 يناير مؤتمرا صحفيا للإعلان عن نتائج الإجتماع الطارئ لأعضاء مجلس النقابة الذي دعا إلية نقيب الأطباء وذلك في تمام الساعة الرابعة بدار الحكمة.

من جانبها أكدت الدكتورة منى مينا، وكيل نقابة الأطباء، أن طبيب مستشفى المطرية الجامعي الذي قام أمين شرطة قسم المطرية بسحله وضربه بظهر الطبنجة الميري قد تنازل هو وزميله عن المحضر، بعد تعرضهم لضغوط وتهديدهما بالحبس.

وأضافت منى مينا، في تصريحات خاصة لـ«البداية»، أن الطبيبين تعرضا لضغوط شديدة وتهديدات بالحبس حال عدم تنازلهم عن المحاضر، فيما حرر أفراد الشرطة محضرًا ضد الأطباء.

وكان أمين شرطة قد اعتدي بالضرب على الطبيب بمستشفى المطرية التعليمي، مساء أمس الخميس، حيث قام بضربه بكعب الطبنجة ودهس على رقبته وكسر له نضارته ثم اقتاده إلى قسم شرطة المطرية، بسبب رفض الطبيب تزوير تقرير طبي له. 

Facebook Comments